جمعية الدراسات تنفذ ورشة حول النظافة العامة والشخصية.

جمعية الدراسات تنفذ ورشة حول النظافة العامة والشخصية.

نفذت جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية بالتعاون مع عيادة الرمال (السويدي النصر) اليوم الثلاثاء ورشة حول (النظافة العامة والشخصية) والتي قدمتها ام احمد الأسدي في مقر الجمعية.
رحبت ام أحمد بالمشاركات وركزت على أهمية النظافة العامة والشخصية في حياة الإنسان، لأنها تجدد من نشاط وحيوية الإنسان، وتحافظ على صحته ومظهره الشخصي.
وأوضحت الأسدي بأن النظافة العامة والشخصية تخلّص الجسم من الروائح الكريهة، وتحافظ على صحّة الجسم من العديد من الأمراض، مثل الأمراض الجلديّة، والأمراض الناتجة عن إهمال تنظيف الخضراوات، والفواكه وغسلها، تحمي من الإصابة بالعديد من المشاكل النفسيّة، مثل التوتّر، والاكتئاب، كما تزيد الثقة بالنفس.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.