شاركت جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية في غزة حفل لإحياء مناسبة الثامن من آذار الذي أقامته جمعية العمّال الخيرية. وفي كلمة لدكتورة مريم أبو دقة رئيسة جمعية الدراسات النسوية وجهت تحية فخر وإجلال للنساء الفلسطينيات في كافة أماكن تواجدهن، وللنساء العربيات وللأسيرات الفلسطينيات.
وأكدت أبو دقة بأنّ الجمعية كما ستواصل الجمعية نضالها كجزء من الحركة النسوية الديمقراطية ومن أجل تغيير الخطاب المجتمعي الذكوري المحافظ القائم على تكريس الدونية والتمييز ضد المرأة.
وشددت أبو دقة على ضرورة تعزيز دور المرأة في المجتمع الفلسطيني كشريك مع الرجل في كافة جوانب الحياة، كونها مكون أساسي في العملية النضالية وأحد أهم الدعائم الأساسية في استمرارها.

30020382_2100126526930945_372316796_n

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.